المنتدى منور طالما زائر فى المنتدى موجـــــــود
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياة من واقع اسلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اللهو الخفى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

بلدي :
النوع : ذكر

عدد الرسائل : 57
النقاط : 5850
الاوسمه :
نسيه الشراسه فى الدم :

مُساهمةموضوع: الحياة من واقع اسلامى   الإثنين 4 يوليو - 18:47



أصعب لحظات الصبر.. عند غروب شمس المحنة، وأشدّ لحظات الإنسان.. عند شروق شمس الفرج.

* السعادة الخالدة: البهجة التي يجدها المنتصر تمسح من ذاكرته كلّ شوكة أدمت قدميه، وكلّ مشقة أدمعت عينيه، والمؤمن ينسى كلّ بؤس وشقاء عند أول غمسة في الجنة وأول يوم يلقى فيه مولاه.

* قسوة الفشل: كلما كان الفشل قاسياً، كان النجاح باهراً، وبقدر قوة الصبر تكون العزة قد رُسِمت في قلبك.

* الرؤية الثنائية: لا تنظر إلى المصيبة العابرة بعين واحدة على أنها مصيبة فقط، انظر إليها بعين أخرى على أنها رحمة تخرجك من وحل الزمن، وتنجيك من مستنقع الفتن، وتنور لك دروب الحياة، وكم من أزمة انفرجت، وكم من مصيبة أصبحت ركاماً من نكتة الماضي، وأضحوكة الحاضر، وأحدوثة الأدباء، ولا تركع لحوادث الليالي، فكم من حادثة مؤلمة تحولت إلى أحرف من نور يتربع عليها الحكماء ليأخذوا منها الأمثال والحكم.

* إن مع العسر يسراً: ما من ليلة حالكة الظلام إلا وتعقبها ابتسامة شمس مشرقة، وما من عسر إلا ويعقبه يسر.

* نشوة البكاء: ما الذي يحوّل البهجة إلى تعاسة؟ يكون المرء سعيداً ثم تختفي نسائم الفرح، ما أشدّ بسمة المحن، مرح الألم، فرحة الدمعة، نشوة البكاء، ضحكة التعاسة! السواد ليس لون العتمة، إنه لون الخلوة الذاتية. البياض دلالة على نقاء النفس المتصفحة للآيات، الوحدة القاتلة تذيبها سورة الإخلاص، والوحشة المؤلمة يحرقها نور الإخلاص. السعادة مؤقتة فلا تُطلب، إنما الغاية رضا الرحمن، والوجهة دخول الجنان، والسعادة الحقيقية هي عندما يُعتق الإنسان من النيران.

* قطرات الأمل: نزلت قطرات الأمل فمسحت تجاعيد الحزن، أشرقت شمس التفاؤل لتحرق أوراق الفشل، مشى الفكر بعيداً إلى أفق الإبداع، خرس اليأس وانطلق الفكر، صمت العجز وتجلت المعالم، ولّى الكسل وأقبلت العزيمة تتربع على عرش ا لأيام، ففي كُلِّ لحظةِ علمٍ يقطف، وقلمٍ يكتب، وكتابٍ يلمع، ليس في الحياة تقاعد اليائسين، وسياحة الغافلين، وتخمة العاطلين، واعلم بأنّ أمْسَك مدرسة الأيام، ويوْمُك عملٌ وكفاح، وغدُك هدفٌ مخطَّط، وحلمٌ محقّق بإذن الله.

* سحابة حزينة: سماء ملبدة بسحابة حزينة، مكبوتة بدموع القهر، فاغرورقت في عينها قطرات الألم، وحبست أنفساها تبكي بعدما ودعتها ابتسامة الزحل، خائفة من شعلة البرق، حائرة بعدما غشتها ظلمة الليل، ساهرة بلا أنيس، شاردة وهي تنظر إلى حقول الفلاح، وأشجار الكفاح، ونهر العطاء، إنها سحابة حزينة، لأن رجال الأمة تركوا اليهود يدنسون المسجد الأقصى، مقهورة يوم أن تخلى رجال الأمة عن استرجاع حقوق إخوانهم، وإزالة الوهن من قلوبهم.

* سفينة التحدي: سأرحل بعيداً عن الهوى وإن طعنت برمح الفتن، فصفحات الحياة لا تشرق إلا بدم المحن، ودمع الإبداع، وقلب واعٍ، وعقل للعلم مدمن، فمهما كانت أمواج الأيام قاسية، ستبقى سفينة التحدي تعرِّش على أوراق المياه. إنّ رايات الأمل سترفرف بنسائم الإيمان، ما أجمل عرس الحياة عندما يُزيّن بزغاريد الحمد، وعطر التقى، ونسمة الإخاء!.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحياة من واقع اسلامى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هوتميل العرب :: المنتديات العامة :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامي-